الاثنين 1 ربيع الاول 1439 هـ 20 تشرين الثاني 2017 مـ
آخر الاخبار
قسم التربية والتعليم العالي
2015-08-13 10:45:20 | المشاهدات: 2404

قسم التربية والتعليم العالي طموحات وآمال
التأسيس والأهداف
لا تنهض الأمم نهضة شاملة من دون أنْ يكون لها مجتمع متعلم مثقف واعٍ، له نظامه التربوي الضابط لسلوكه وتعاملاته مع ما حوله ومَن حوله، لذا استشعرت العتبة العباسية المقدسة أهمية هذا الملف، إيمانا منها بأهمية التعليم من خلال وجود نظام تربوي ضابط لسلوكيات المجتمع وتعاملاته، وإسهاما منها في نهضة الأمة وتواصلها مع التطورات الحاصلة في العالم، تبنّت العتبة العباسيّة المقدّسة خطّة للارتقاء بواقع التعليم في العراق، فعملت على تفعيله ضمن مشاريعها التنموية التوعوية.
أوعز سماحة المتولي الشرعي السيد احمد الصافي (دام عزّه) بتشكيل لجنة للتربية والتعليم لتضع خطّة التأسيس والانطلاق بهذا المشروع الحيوي وصولا إلى الأهداف المرسومة له، فكانت محافظة كربلاء المقدّسة نقطة الشروع الأولى موسومة بلقب من ألقاب المولى أبي الفضل العباس (عليه السلام)، وذلك هو لقب (العميد) تمثّلت بـ(حضانة وروضة العميد، ومدرسة العميد الابتدائية للبنات، ومدرسة العميد الابتدائية للبنين) فضلاً عن (كلية الكفيل الجامعة في النجف الأشرف).
طموحات وآمال
تواصلت المسيرة التربوية والتعليمية بتشكيل (قسم التربية والتعليم العالي) بإيعاز من سماحة المتولي الشرعي السيد احمد الصافي (دام عزه)؛ إذ انتُدب له أكاديميون ممَّن لهم خبرة في مجال التربية والتعليم لإدارته والإشراف على المرافق التربوية والتعليمية التابعة للعتبة العباسيّة المقدّسة، وتوسّعت المؤسسات التربوية والتعليمية بعد تشكيل القسم لتتمثل بـ(حضانة وروضة العميد، وحضانة وروضة الساقي, ومدرستي العميد للبنات أولهما ابتدائية والأخرى متوسطة، ومدرستين ابتدائيتين للبنين هما العميد والساقي، ومدرسة سيد الماء الأساسية للبنين، ومدرسة القمر الابتدائية للبنات، ومدرسة أبي طالب الأساسية للبنين في ناحية غماس بالديوانية، فضلا عن كلية الكفيل الجامعة في النجف الأشرف)، وأية مشاريع - تربوية وتعليمية - أخرى يمكن أنْ تؤسس في المستقبل.
استراتيجية وبرنامج
ان قسم التربية والتعليم العالي يشرف على المؤسسات التربوية والتعليمية التابعة للعتبة العباسية المقدّسة، ويقيّم أداءها ويرسم سياساتها العامة الموافقة لتوجّهات العتبة المقدّسة، بما لا يتعارض مع فلسفة التربية والتعليم في البلد مع مراعاة المعايير الدولية في تحسين التعليم وتحقيق الجودة فيه، ويتألف القسم من ثلاث معاونيات:
* التربوية: تعمل على تنمية المهارات وتحفيز القدرات ورعاية السلوك وتقويمه.
* التعليمية: تعمل على تحسين الأداء التعليمي وتحقيق الكفايات التعليمية عبر الطرائق الحديثة للتدريس والاستراتيجيات والخطط والبرامج المعمول بها دولياً.
* الإدارية: تعمل على توفير المستلزمات الرئيسة للعمليتين التربوية والتعليمية وتهيئة البنى التحتية الكفيلة بتحقيق بيئة تعليمية وتربوية آمنة.
العتبة العباسيّة المقدّسة ممثلة بقسم التربية والتعليم العالي عملت على ترصين برنامجها التربوي التعليمي من خلال استقطاب الفريق التعليمي التربوي الحائز على إمكانات تؤهله لتخريج قادة رأي واثقين بإمكاناتهم المعرفية، عارفين بوظيفتهم اتجاه المجتمع والوطن والدين، يعمل البرنامج التربوي للعتبة العباسيّة المقدّسة على تمكين الطلبة وأساتذتهم من سُبل تحقيق ما رُسم لهما من استراتيجية تربوية تعليمية؛ عَبر توفير دورات تدريبية وتأهيلية وتطويرية، ومستلزمات التعلّم من قرطاسية ومناهج ووسائل إيضاح ومبان وسواها، فضلاً عن التغذية المعرفية والتربوية عَبر تصميم المناهج الإثرائية الحاوية على ما ينمّي ثقافة التلاميذ والطلبة، ويقوّي المعلومة المتاحة في الكتاب المنهجي والرسمي، فضلاً عن تصميم الأنشطة الصفية واللاصفية، والتغذية الصحية، سعيًا لجعل المؤسسات التابعة مؤسسات ذات صبغة عالمية معتمدة بإذن الله سبحانه وتعالى.
رسالة بأهداف عملية
لما كان بناء الأمم يرتكز على درجات العلم والمعرفة والوعي بهما بما يحقق سلوكاً محموداً، كانت العناية بالمؤسسات التربوية والتعليمية لها الأولوية في التخطيط التنموي للراعين للمجتمعات التي تبنتها العتبة العباسية المقدسة؛ لأنها واحدة من مظان الرعاية، ومن الطبيعي ألا يتحقق هذا الطموح الإيجابي إلا عبر تحويل النظرية إلى واقع عملي ملموس من خلال بناء تشكيل من المؤسسات التربوية والتعليمية بدءاً برياض الأطفال ومروراً بالمدارس على مراحلها المختلفة وانتهاءً بالجامعة، إن هذا البيان العلمي التربوي لا يمكن أن يحدث تغييراً نوعياً على الواقع المعاش من دون وجود أجهزة مختصة لرسم السياسات ووضع وسائل التنفيذ والتقويم ثم التأهيل والتطوير؛ لمواكبة المستجدات، واستحصال أرقى معايير الجودة في الإدارة والتعليم؛ لتحقيق البصمة المميزة في عالم التربية والتعليم.
ومن أجل هذا وذاك أسست العتبة العباسية المقدسة قسم التربية والتعليم العالي للنهوض بالأعباء السالف ذكرها؛ ولتكون مخرجاتها الستراتيجية آليات تنفيذية لمؤسساتها التربوية والتعليمية وبحسب التسلسل العمري المذكور سالفاً، وكانت كلية الكفيل الجامعة واحدة من المنافذ الرسمية لتحقيق الأهداف المنشودة من السياسة العامة للعتبة العباسية المقدسة، بحيث تعمل على صناعة مخرجات رسالية ذات قدرات مهنية عالية وكفوءة منافسة في مجال تخصصها ومسهمة في بناء البلد لها القدرة على تحقيق الحضور العالمي ولو على المدى البعيد عبر توفير الوسائل الموصلة إلى ذلك.
لجنة رسم السياسات التربوية
من منطلق العناية والاهتمام الذي يحظى به مشروع كلية الكفيل الجامعة من قبل المتولي الشرعي سماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد احمد الصافي (دام عزه) والأمانة العامة للعتبة العباسية المقدسة، فان الهدف الرئيس في تخريج طلبة الكلية هو إعدادهم من النواحي الدينية والأخلاقية والعلمية، وهذه التجربة هي تجربة فريدة ورائدة على صعيد الوسط الجامعي الأهلي والحكومي وتنفرد بها هذه الكلية، لذلك فالغاية من مشروع الكلية هو إعداد جيل مثقف واع من خريجي طلبة الكلية، ينهض بمسؤولياته في خدمة المجتمع، ولما كانت الكلية قد تحملت عبء النهوض بهذه المسؤولية، لذا كانت المسؤولية الشرعية والأخلاقية تطال الجميع من اجل تهيئة الوسائل كلها لإنجاح هذه التجربة.
لذلك واستناداً الى موافقة سماحة المتولي الشرعي للعتبة العباسية المقدسة (دام عزه) على تشكيل لجنة رسم السياسات برئاسة سماحة السيد ليث الموسوي وعضوية كلا من سماحة السيد علاء الدين الحكيم وسماحة الشيخ جواد البهادلي، قامت هذه اللجنة برسم سياسة واضحة للمؤسسات التربوية التابعة للعتبة العباسية، بضمنها وضع برنامج سنوي إرشادي لكلية الكفيل الجامعة، وقام قسم التربية والتعليم العالي بكتابة دليل رسم السياسة الدينية والذي أوكل لعميد الكلية تطبيقه على أقسام الكلية، فتم تشكيل قسم الإرشاد النفسي والتوجيه التربوي في الكلية، وقد تنوعت الأنشطة والفعاليات والبرامج التي يضطلع بها القسم أهمها: (برنامج إلقاء محاضرات حوارية وتنموية، برنامج إلقاء محاضرات إثرائية علمية، برنامج التواصل الاجتماعي، برنامج إحياء الشعائر الدينية، برنامج إصدار مجلة فصلية وبرنامج تنظيم سفرات).
أولا: البرنامجان (الإثرائي العلمي والحواري التنموي)
يتضمن الملف الإثرائي تدريس طلبة الكلية مواد علمية تم اختيارها من قبل لجنة رسم السياسات وبالصورة الأتية: (مادة العقائد للمرحلة الأولى من الأقسام كافة، مادة الفقه للمرحلة الثانية من الأقسام كافة، مادة السيرة للمرحلة الثالثة من الأقسام كافة ومادة الأخلاق للمرحلة الرابعة من الأقسام كافة)، وأما الملف الحواري التنموي فيتضمن دمجا لملف الحوار وملف التنمية، حيث اقترحت اللجنة ان يتم إعطاء الطلبة مجموعة من المحاضرات في التنمية البشرية، كذلك فتح حلقات نقاشية مع الطلاب لمناقشة ابرز المشاكل التي تواجههم في حياتهم الدراسية والاجتماعية، ولتنفيذ هذين الملفين فقد تم دمجهما بملف واحد هو الملف (الحواري التنموي).
ثانياً : برنامج التواصل الاجتماعي
برنامج يعنى بتهذيب أفكار وسلوك الطلبة أثناء التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي من خلال فتح صفحة فيس بوك تضم طلبة أقسام الكلية، ويهدف البرنامج الى (نشر ثقافة الرقي في الحوار لدى طلبة الكلية، بناء فضاءات شبكية حوارية تفيد الفرد والمجتمع، تضمين تطبيقات شبكات التواصل والمناهج والأنشطة التعليمية وتغطية الفعاليات والمناسبات).
ثالثاً: برنامج إحياء الشعائر الدينية
برنامج يعنى بإحياء المناسبات الدينية وتفعيلها في نفوس الطلبة وترسيخها من منطلق قوله تعالى : (وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ الَّلِه فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ)، حيث تم البدء بالعمل بالبرنامج على وفق الخطة التي تم إقرارها حيث اقيمت مجموعة من الندوات الدينية.
الهاتف : 07601839901 أو 07803880900
عدد الزوار :